البحوث والمقالات

كرم الإمام الحسن ( عليه السلام )

تعتبر صفة الكرم و السخاء من أبرز الصفات التي تميَّز بها الإمام الحسن ( عليه السلام ) ، فكان المال عنده غاية يسعى من خلالها إلى كسوة عريان ، أو إغاثة ملهوف ، أو وفاء دين غريم ، أو إشباع جوع جائع ، وإلخ . هذا وعرف الإمام الحسن المجتبى ( عليه السلام ) بكريم أهل البيت ، فهو الذي قاسم الله أمواله ثلاث مرّات ، نصف يدفعه في سبيل الله و نصف يبقيه له ، بل وصل إلى أبعد من ذلك ، فقد أخرج ماله كل

مظلومية الإمام الحسن (عليه السلام)

مظلومية الإمام الحسن الحلقة الخامسة الشيخ المجاهد قاسم الطائي  شدة المظلومية للإمام الحسن ( عليه السلام ) : قلت فيما تقدم إن البعد الزماني لكل قضية قد يتناسب طردياً مع مظلومية القضية وبعدها المأساوي، وإن لم يكن هو العامل الأساسي لاستمرار وديمومة القضية، وإنما العامل الرئيسي هو الارتباط بالله تعالى، هذا العامل هو المعطي لكل الآثار الممكنة والمؤثرة لها في حياة النَّ

صلح الإمام الحسن (عليه السلام) بنود اللاعنف والسلام

صلح الإمام الحسن (عليه السلام) بنود اللاعنف والسلام   (حيدر الجراح)   من موقف الأقوياء والمقتدرين، كان صلح الحديبية في السنة السادسة للهجرة، ولم تكن مسيرة رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) إلى مكّة في تلك السنة لغرض الحرب وإعمال السيف في رقاب المشركين، بقدر ما كانت دعوة إلهية لبّاها رسول الله لضيافة ربّه في البيت المعمور.. ولكنّه آثر الرجوع إلى المدينة بعد أن عقد ص

موقف عائشة من دفن الامام الحسن (عليه السلام)

موقف عائشة من دفن الامام الحسن (عليه السلام) ذكرت كتب التاريخ والسير، موقف عائشة من دفن الإمام الحسن (عليه السلام)، و إليك بعضها : اولاً: روى الشيخ الكليني في (الكافي 1 / 302)، بسنده عن محمد بن مسلم قال : سمعت أبا جعفر (عليه السلام) يقول : لما احتضر الحسن بن علي (عليهما السلام) قال للحسين : يا أخي إني أوصيك بوصية فاحفظها، فإذا أنا مت فهيئني ثم وجّهني إلى رسول الله (صلى الله عليه وآله)

وصية الحسن (ع) الى أخيه الحسين (ع)

وعندما حضرت  الإمام الحسن (ع) الوفاة بسبب السمّ الذي دسّه إليه معاوية دفع الى أخيه الحسين (ع) الكتاب والسلاح كما أمره أبوه أمير المؤمنين (ع)· ثم أرسل الى أخيه محمّد بن الحنفية وقال له: يا محمد بن علي أما علمت أن الحسين بن علي (ع) بعد وفاة نفسي ومفارقة روحي جسمي إمامٌ من بعدي، وعند الله جلَّ اسمه في الكتاب، وراثة من النبي (ص) أضافها الله عزوجل له في وراثة أبيه واُمّه، فعلم الله أنكم خيرة خ

أجوبة الإمام الحسن عن أسئلة الخضر (ع)

أجوبة الإمام الحسن عن أسئلة الخضر (عليهما السّلام)(*) روى الشيخ الصدوق (رحمه الله) بإسناده عن أبي جعفر الثاني (عليه السّلام) أنه قال : (( أقبل أمير المؤمنين ومعه الحسن بن علي وهو متّكئ على يد سلمان , فدخل المسجد الحرام فجلس , إذ أقبل رجل حسن الهيئة واللباس , فسّلم على أمير المؤمنين , فرد عليه السّلام فجلس . ثمّ قال : يا أمير المؤمنين , أسألك عن ثلاث مسائل , إن أخبرتني بهنّ علمت أنّ ال

الحسين (ع) في عصر أخيه الحسن (ع)

عاش الحسين (ع) عشر سنوات من سنة 40 هـ الى سنة 50 هـ الى جنب أخيه الإمام الحسن (ع)، وكان فيها تابعاً له لا يخالفه في أمر، لأنّه الإمام الناطق الذي يجب طاعته على جميع المسلمين بما فيهم الإمام الصامت، فعن أبي عبد الله الصادق (ع): «أنّ معاوية كتب الى الحسن (ع) أن أقدم أنت والحسين وأصحاب علي(ع) فخرج معهم قيس بن سعد بن عبادة الأنصاري، فقدموا الشام، فأذن لهم معاوية وأعذَّ لهم الخطباء، فقال: يا حسن قم

احتجاج الإمام الحسن(ع) على جماعة من المنكرين لفضل أبيه في مجلس معاوية

قال الإمام الحسن المجتبى(ع): الحمد لله الذي هدى أولكم بأولنا ، وآخركم بآخرنا ، وصلى الله على جدي محمد النبي وآله وسلم . اسمعوا مني مقالتي وأعيروني فهمكم وبك أبدء يا معاوية : إنه لعمر الله يا أزرق ما شتمني غيرك وما هؤلاء شتموني ، ولا سبني غيرك وما هؤلاء سبوني ولكن شتمتني ، وسببتني ، فحشا منك ، وسوء رأي ، وبغيا ، وعدوانا ، وحسدا علينا ، وعداوة لمحمد صلى الله عليه وآله ، قديما وحديث

من رواة الإمام الحسن المجتبى عليه السلام 2

من رواة الإمام الحسن المجتبى عليه السلام 2 الشعبي أبو عمرو عامر بن شَراحيل الكوفي، من كبار التابعين. كان فقيهاً شاعراً، روى عن جماعة من الصحابة، وله أخبار وحكايات كثيرة. مات فجأة بالكوفة سنة 104 هجريّة. • من رواياته قوله: سُئل الحسن بن عليّ عليهما السّلام عن هذه الآية: يا أيُّها الذين آمنوا اتّقُوا اللهَ حقَّ تُقاتهِ ولاتَموتُنّ إلاّ وأنتُم مسلمون ( سورة آل عمران:102 )، أخاصّةٌ هي أم عام

ترجمة الإمام الحسن عليه السلام ـ من القسم غير المطبوع من كتاب الطبقات الكبرى

ترجمة الإمام الحسن عليه السلام ـ من القسم غير المطبوع من كتاب الطبقات الكبرى الكتاب: ترجمة الإمام الحسن عليه السلام ـ من القسم غير المطبوع من كتاب الطبقات الكبرى. المؤلّف: ابن سعد الزهري ( ت 230 هـ ). المحقّق والمهذّب: السيّد عبدالعزيز الطباطبائي. الناشر: مؤسّسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قمّ المقدّسة. الطبعة: الأولى ـ سنة 1416 هـ.   أين الأمانة ؟! ما يزال الدين الحنيف يؤكّد عل

بُشرى مولد الإمام الحسن الزكيّ عليه السّلام

 بُشرى مولد الإمام الحسن الزكيّ عليه السّلام الإمام أبو محمد الحسن بن عليّ بن أبي طالب عليه السّلام ثاني أئمة أهل البيت، وأوّل السبطين سيّدَي شباب أهل الجنة. ولد في المدينة المنوّرة ليلة النصف من شهر رمضان المبارك ـ على الصحيح المشهور ـ سنة اثنتين أو ثلاث من الهجرة. عند ولادته الميمونة طلبت أمّه الصدّيقة فاطمة بنت رسول الله صلّى الله عليه وآله من أبيه عليّ أن يُسمّيَه، فقال عليه ا

الزوار المختطفون كانوا في سوريا بمناسبة ميلاد الامام الحسن(ع)

قال رئيس المركز العربي للدراسات الايرانية محمد صالح صدقيان ان الزوارالايرانيين كانوا في سوريا بمناسبة ميلاد الامام الحسن بن علي عليه السلام وبالتالي تم اختطافهم خلال ذهابهم الى مقر السيدة زينب الواقع في ريف دمشق، وبالتالي فان طهران تعتقد بان كل من العربية السعودية وقطر وتركيا تشتركان في تحمل مسؤوليتها لاطلاق سراح هؤلاء استناداً على دعمهم للمجموعات المسلحة.   ا

كتاب امير المومنين علي (ع ) إلى ابنه الحسن ع

كتاب امير المومنين علي (ع ) إلى ابنه الحسن ع من الوالد الفان المقر للزمان المدبر العمر المستسلم للدهر الذام للدنيا الساكن مساكن الموتى الظاعن عنها إليهم غدا إلى المولود المؤمل ما لا يدرك السالك سبيل من قد هلك غرض الأسقام و رهينة الأيام و رمية المصائب و عبد الدنيا و تاجر الغرور و غريم المنايا و أسير الموت و حليف الهموم و قرين الأحزان و نصب الآفات و صريع الشهوات و خليفة ال

حرص الإمام الحسن ( ع ) على مصلحة الإسلام

حرص الإمام الحسن ( ع ) على مصلحة الإسلام للتعرف على مدى حرص الإمام الحسن ( عليه السلام ) على مصلحة الإسلام العُليا لا بُدَّ لنا أن نستعرض مواقفه من خلال العهود الثلاث التي عاشها ( عليه السلام ) : العهد الأول : في عهد عثمان : وتتوزّع مواقفه ( عليه السلام ) في هذه المرحلة على مجالين ، وهما : المجال الأول : مشاركته ( عليه السلام ) في الكثير من حروب الدفاع عن بَيضة الإسلام ، وفي كثير من الفتوحات ال

من رواة الإمام الحسن المجتبى عليه السلام 2

من رواة الإمام الحسن المجتبى عليه السلام 2 الشعبي أبو عمرو عامر بن شَراحيل الكوفي، من كبار التابعين. كان فقيهاً شاعراً، روى عن جماعة من الصحابة، وله أخبار وحكايات كثيرة. مات فجأة بالكوفة سنة 104 هجريّة. • من رواياته قوله: سُئل الحسن بن عليّ عليهما السّلام عن هذه الآية: يا أيُّها الذين آمنوا اتّقُوا اللهَ حقَّ تُقاتهِ ولاتَموتُنّ إلاّ وأنتُم مسلمون ( سورة آل عمران:102 )، أخاصّةٌ هي أم عام

ترجمة الإمام الحسن عليه السلام ـ من القسم غير المطبوع من كتاب الطبقات الكبرى

ترجمة الإمام الحسن عليه السلام ـ من القسم غير المطبوع من كتاب الطبقات الكبرى الكتاب: ترجمة الإمام الحسن عليه السلام ـ من القسم غير المطبوع من كتاب الطبقات الكبرى. المؤلّف: ابن سعد الزهري ( ت 230 هـ ). المحقّق والمهذّب: السيّد عبدالعزيز الطباطبائي. الناشر: مؤسّسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قمّ المقدّسة. الطبعة: الأولى ـ سنة 1416 هـ.   أين الأمانة ؟! ما يزال الدين الحنيف يؤكّد عل

الدليل على إمامة الحسن (عليه السلام)

 الدليل على إمامة الحسن (عليه السّلام)(*) هناك عدّة طرق في إثبات إمامة الحسن (عليه السّلام) : أحدها : أن نقول : قد ثبت وجوب الإمامة في كلِّ زمان من جهة العقل , وأنّ الإمام لا بدّ أن يكون معصوماً , منصوصاً عليه , وعلمنا أنّ الحق لا يخرج عن اُمّة محمّد (صلّى الله عليه وآله) . فإذا ثبت ذلك سبرنا أقوال الاُمّة بعد شهادة أمير المؤمنين (عليه السّلام) : فقائل يقول : لا إمام . وقوله باطل ؛ بما ثبت من و

الخصائص الحسنيّة (1)

الخصائص الحسنيّة (1) في الشيعة • في ( ذخائر العقبى في مناقب ذوي القربى:120 ـ ط مكتبة القدسي بمصر ) كتب محبّ الدين الطبري الشافعي: عن قابوس بن المخارق، أنّ أمّ الفضل قالت: يا رسول الله، رأيتُ كأنّ عضواً من أعضائك في بيتي، فقال: « خيراً رأيتينه، تلد فاطمةُ غلاماً بلبن قَثم ». فولدت فاطمةُ الحسنَ وأرضعته أمُّ الفضل زوجة العبّاس بن عبدالمطّلب بلبن قثم. ( خرّجه الدولابي والبغوي في معجمه، ورواه

الخصائص الحسنيّة (2)

الخصائص الحسنيّة (2) • في ( حلية الأولياء 35:2 ـ ط السعادة بمصر ) روى الحافظ أبو نُعيم الأصبهاني ( ت 430 هـ ) أنّ عليّاً عليه السلام سأل ابنَه الحسن المجتبى عليه السلام عن أشياء فأجابه: قال له: يا بُنيّ ما السَّداد ؟ قال: يا أبتِ السدادُ دفعُ المنكر بالمعروف. قال: فماة الشرف ؟ قال: إصطناع العشيرة، وحمل الجريرة. قال: فما المروّة ؟ قال: العَفاف، وإصلاح المال. قال: فما الرأفة ؟ قال: النظرُ في اليسير

الخصائص الحسنيّة (3)

الخصائص الحسنيّة (3) • روى أبو نُعَيم الأصفهاني في ( حلية الأولياء 37:2 ـ ط السعادة بمصر ) عن عليّ بن زيد بن جدعان قال: خرج الحسن بن عليٍّ من ماله مرّتين، وقاسَمَ اللهَ تعالى مالَه ثلاث مرّات. ( رُوي بعين ما تقدّم في: صفة الصفوة لابن الجوزي 320:1 ـ ط حيدرآباد، ونسب قريش للزَّبيدي:24 ـ ط پاريس، وأُسد الغابة لابن الأثير 13:2 ـ ط مصر، وسِير أعلام النبلاء للذهبي 178:3 ـ ط مصر، والفصول المهمّة لابن الصبّ