البحوث والمقالات
2019/06/25
 
53
الزوار المختطفون كانوا في سوريا بمناسبة ميلاد الامام الحسن(ع)
قال رئيس المركز العربي للدراسات الايرانية محمد صالح صدقيان ان الزوارالايرانيين كانوا في سوريا بمناسبة ميلاد الامام الحسن بن علي عليه السلام وبالتالي تم اختطافهم خلال ذهابهم الى مقر السيدة زينب الواقع في ريف دمشق، وبالتالي فان طهران تعتقد بان كل من العربية السعودية وقطر وتركيا تشتركان في تحمل مسؤوليتها لاطلاق سراح هؤلاء استناداً على دعمهم للمجموعات المسلحة.

 

ابنا: دعا صدقيان الدول التي تربطها علاقات بشكل او باخر مع المجموعات المسلحة ان تعمل للافراج عن الزوار الايرانيين الابرياء، مؤكداً ان هؤلاء الزوار ليس لهم اي ارتباط مع جهات امنية او سياسية او عسكرية.

وقال ان هناك تصعيد في التحرك السياسي ابدته طهران توج بالزيارة التي يقوم بها وزير الخارجية الايراني الدكتور علي اكبر صالحي الى العاصمة التركية انقرة، بالاضافة الى ان هناك تصريحات قد صدرت من كبار المسؤولين الايرانيين على رأسهم رئيس مجلس الشورى الايراني علي لاريجاني حيث اتهم الولايات المتحدة الاميركية بالتورط في اختطاف الزائرين الايرانيين في ريف دمشق.

واضاف ان هناك غضب شديد في ايران لهذا الحادث حيث تعتقد طهران بان الجهات التي تدعم المجموعات المسلحة في داخل سوريا عليها ان تجيب على هذا السؤال وهو من يقف وراء اختطاف الزائرين الايرانيين.

واوضح صدقيان انه لا توجد معلومات عن قرب الافراج عن هؤلاء الزوار الايرانيين، وبالتالي فان تحميل المسؤولية من قبل طهران للولايات المتحدة الاميركية ولتركيا وقطر والسعودية يعكس الغضب الايراني لهذا الحادث الذي طال ابرياء عزل من الايرانيين الذين يقومون بزيارة احد المراقد المقدسة.

احدث المقالات


الشبهة الحادية عشر: شبهة عدم التصريح باسم الإمام الحسن عليه السلام في القرآن يستلزم نفي إمامته

(3) التهم الموجهة للإمام الحسن عليه السلام

(41) صلح الإمام الحسن عليه السلام الأسباب.. الأهداف

(4) من التهم التي ألصقت بالإمام الحسن كثير الزواج والطلاق!

(18) الإمام المجتبى عليه السلام ودوره في تأصيل العقيدة ودفع الشبهات

الشبهة الثانية عشر: شبهة صلاة سعيد بن العاص على الإمام الحسن عليه السلام

(48) الإمام الحسن المجتبى عليه السلام.. الكلمة الطيبة

الشبهة الخامسة: شبهة تبرئة معاوية من دسّ السّم للإمام الحسن عليه السلام